أخبار المدينة بين يديك


https://www.facebook.com/aiouninfo/info/?tab=page_info

الأربعاء، 14 مارس، 2012

ولد حننا: مسار نهاية عزيز قد بدأ

صالح ولد حننا رئيس حزب حاتم
قال رئيس حزب الإتحاد والتغيير الموريتانى صالح ولد حننا إن خطاب ولد عبد العزيز بمدينة نواذيبو جمع مابين الكذب والعجز ، وأثبت أن الرجل معزولا عن الواقع الذي يعيشه الناس ، وأن مسار نهايته قد بدأ. وقال ولد حننا في تصريح صحغى الأربعاء 14-3-2012 "إن ولد عبد العزيز عجز عن اعطاء أفكار مقنعة داخل المهرجان ، فكان الإضطراب والكذب أبرز سماته ، لكن المفارقة أنه ردد أكاذيب أسلافه من المستبدين السابقين دون أن يستطيع اضافة فكرة جديدة". واستغرب ولد حننا تهجم ولد عبد العزيز على معارضة لم تحكم قط وتحميلها مسؤولية الوضع المتدهور في موريتانيا ،ناسيا مكانه في هرم السلطة الموريتانية طيلة الأحكام الفاسدة ، واستغلاله للنفوذ من أجل الثراء . وقال ولد حننا: "إن ولد عبد العزيز بعد أن أهلك الشعب وهو حارس للرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع ، قام بانقلاب عسكري ليجنب نفسه مخاطر التغيير، لكنه واصل نهج أسلافه ، وتمسك برموز الحقبة الفاسدة من وزراء أول وساسة نهبوا أموال الشعب ، وساموه سوء العذاب ". وقال "...إن الأرقام التى قدمها كانت مرتبكة ، وصاحبها يجهل حتى قراءة الأرقام ،ولم تحمل أى فكرة جديدة .. إنه رجل عاجز عن الإبداع حتى في الكذب ، لذلك ردد كذب أسلافه من الحكام السالفين" حسب تعبير ولد حننا. وعن الأسئلة التى وجهها ولد عبد العزيز للمعارضة بالأمس " أين كنتم حينما كان البلد ينهب وثروته يتلاعب بها الفاسدون ؟!" . قال صالح ولد حننا " لقد كنا مابين منتفض من أجل الحرية ، وقابع في السجن لرفضه الفساد، ومشرد بفعل النظام الذي أنت جزء منه ، بينما كنت أنت منشغلا بحراسة ولد الطايع وتدعيم أركان نظام عذب وشرد الآلاف ، وتسبب في كل الكوارث التى تحدثت عنها ، وحافظت عليها منذ انقلابك سنة 2005." واستغرب ولد حننا نكران ولد عبد العزيز لوجود جفاف داخل البلد . وقال "إنها رسالة سيئة للشعب الموريتانى عموما وللمنمين خصوصا ، وإن ولد عبد العزيز بنكرانه للجفاف ،يعني أنه تخلى عن البلد وثروته الحيوانية ومنميه في ظرف صعيب".
وقال ولد حننا " إن عجز الرئيس عن الكلام عن خطة أمل 2012 يعني إقراره ضمنيا بفشلها. كما أعتبر ولد حننا أن الرسالة الأهم هي أن ولد عبد العزيز بات معزولا عن الواقع ، مغررا به من قبل معاونيه،يحجبون عنه كل المعلومات،بينما يواصل هو في سياساته التدميرية لموريتانيا ومستقبل أجيالها". وطالب ولد حننا المحاكم المهتمة بقضايا الإرث الإنساني ب "استدعاء ولد عبد العزيز لتقديم شهادته في ملف الضحايا الزنوج ، وقال ولد حننا إن اقرار ولد عبد العزيز بأنه كان من شهود تلك المجازر يعني أنه الآن مطالب بتقديم شهادته لصالح الضحايا وذويهم المطالبين بتسوية عادلة للملف." واستهجن ولد حننا ما اسماه "تبجح الرئيس بغدر فاشل في الشمال المالى. وقال إن حديثه كان متناقضا وغير مسؤول ومستخف بعقول الناس ،فتارة يقول لن نتفاوض مع القاعدة ، ويعود في نفس المهرجان ليقول بأنهم سلموها مجرما مقابل تحرير الدركى ، فكيف تم التسليم ؟ وهل تمت الصفقة دون تفاوض؟ إنه الكذب الذى طبع المهرجان كله"!.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أضف تعليق