أخبار المدينة بين يديك


https://www.facebook.com/aiouninfo/info/?tab=page_info

الأربعاء، 21 مارس، 2012

عمدة انصفنى:السلطة تلاعبت بالمنمين والوضع أصبح كارثى

قال عمدة بلدية أنصفن سيداتى ولد مينى إن الوضع الراهن بالحوض الغربى بالغ الخطورة ، وإن آلاف الرؤوس من الماشية مهددة بالنفوق بفعل الجفاف وتلاعب السلطة بالمنمين. وقال ولد مينى فى تصريح صحفى اليوم الأربعاء لوكالة الاخبار
21-3-2012 إن برنامج أمل 2012 تحول إلى خديعة غير مسبوقة ، وإن آلاف المنمين سيدفعون الثمن ، بعد أن تم منعهم من التوجه إلى جمهورية مالى للانتجاع بفعل الوعود الرنانة ، وحرموا الأعلاف الكافية بفعل الكميات القليلة المخصصة للمناطق المنكوبة، والإجراءات الإدارية المعيقة. ودعا ولد ميني المنمين إلى رفض التعامل مع خطة أمل 2012 إلى غاية تصحيح الوضعية الراهنة ـ وقال إن الاستمرار فى العملية الجارية حاليا هو مشاركة فى ابادة الثروة الحيوانية ، وإن التاريخ يتطلب موقفا جريئا مما تعانيه مناطق واسعة من أرض الوطن ، باتت قاب قوسين أو أدنى من نهاية مأساوية لثروة يعتمد عليها آلاف السكان فى الريف والمدن الشرقية بشكل عام. وقال ولد مينى إن البلدية التى يديرها الآن يوجد فيها 1200 منمى مسجل لدي الجهات الإدارية ، وإن الحكومة خصصت لهم دورة كل 22 يوم بمعدل 100 شخص فقط ، وهو ما يعني أن الخطة ستنتهى بعد خمسة أشهر دون أن يستفيد منها مئات المنمين الذين غرر بهم بفعل الوعود الرنانة ، ومنعوا من التوجه إلى مراعى تضمن لهم كلأ للماشية ، وكرامة باتت مهدورة بفعل الطوابير الأسبوعية. وقال سيداتى ولد مينى إن الذين استفادوا من الخطة أيضا ، كانت استفادتهم محدودة (خنشتين من القمح عن كل 100 بقرة) ، مما يعنى أننا أمام وضعية كارثية بكل المقاييس. وحمل سيداتى ولد مينى الجهات العليا فى الدولة مسؤولية الوضع الراهن . وقال إن الإدارة المحلية والمنمين والمنتخبين راحوا ضحية وعود الحكومة بقمح وفير وأعلاف كافية للسكان ، وخطة من شأنها الحفاظ على الثروة الحيوانية.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أضف تعليق