أخبار المدينة بين يديك


https://www.facebook.com/aiouninfo/info/?tab=page_info

الخميس، 22 مارس، 2012

نساء الحزب الحاكم فى لعيون:المعارضة تريد الفوضى وعزيز لم يأت بالجفاف


نظم نساء من الحزب الحاكم صباح اليوم الخميس 22-03-2012 أمام المنصة الرسمية بلعيون وقفة قالوا بأنها تضامنية مع انجازات رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز ،وقد حضر هذه الوقفة عشرات من النساء الذين قالوا بأنهم يؤيدن نظام ولد عبد العزيز ،وقد قالت النساء فى هذه الوقفة أنهم يؤيدون عزيز وأن المعارضة الموريتانية لاتريد إلا الفوضى وأن دعوتهم لرئيس الجمهورية بالرحيل أمر فوضوي وقد قالت أبابه بنت سيد الامين رئيسة اتحاد التعاونيات بالحوض الغربي أن النساء فى هذه الوقفة يعلنون تضامنهم مع انجازات رئيس الجمهورية ويثمنوها وعددت ماقالت بأنها انجازات ملموسة مثل الطرق والكهرباء وافتتاح جامعة العلوم الاسلامية بلعيون،كما قالت المتدخلة سهلة بأن انجازات رئيس الجمهورية لايمكن أن تحصى وأن أهما دكاكين التضامن التى قالت بان لعيون فيها 6 من هذه الدكاكين وأنها حسب قولها كافية للمدينة والاعلاف موجودة وقالت سهلة فى مداخلتها أن صناديق الاقتراع هي الفيصل بين المعارضة والموالات ، ومن يريد رحيل عزيز عليه أن يأتي ببديل .كما قال النساء بأن عزيز لم يات بالجفاف وأن الجفاف قدر من الله. وقد كرر النساء المتدخلات نفس الخطابات دون إعطاء أرقام أو إنجاز ملموس ، بل كرروا نفس العبارات وقالوا بأن لعيون بعد وصول عزيز إلى الحكم أصبحت مدينة معتبرة فيها المياه والكهرباء والطرق .وقد قالت إحدى المتدخلات أنها تؤيد ولد عبد العزيز والمجلس العسكرى ، ولم يفهم قصدها بالمجلس العسكرى ، نعم إنها تفهم بإرادتها البسيطة أن موريتانيا لازال يحكمها العسكر . وقد كان من المقرر أن تكون هناك مسيرة نسائية تضامنا مع إنجازات رئيس الجمهورية حسب منشور وزعوه يوم امس بلعيون وحسب دعاية أستخدم فيها مكبرات الصوت وسيارة متجولة منذ صباح أمس ، لكن تلك المسيرة لم يكتب لها النجاح لأن الحضور كان دون المستوى قدر ب ثلاثون شخصا ،وقدقال القائمون على هذه المسيرة أن عدم حضور النساء نتيجة لإنجازات رئيس الجمهورية حيث أن النساء فى طوابير ممتدة أمام دكاكين التضامن ،وفى تصريح لأخبار لعيون قالت إحدى المشاركات فى هذه الوقفة تأتى ضمن أنشطة ردا على تلك الاصوات الداعية لرحيل ولد عبد العزيز .وقد قال بعض من إلتقينا بهم فإن هذا الوقفة لم تأت فى وقتها حيث أن المنطقة تشهد موجة جفاف عارمة فى ظل ارتباك فى توزيع الأعلاف على المنمين .


0 التعليقات:

إرسال تعليق

أضف تعليق