أخبار المدينة بين يديك


https://www.facebook.com/aiouninfo/info/?tab=page_info

الأربعاء، 28 مارس، 2012

خطبة موحدة للأئمة فى لعيون

علمنا فى أخبار لعيون أن المكتب الجهوى للإتحاد الوطنى للأئمة سيوزع على أئمة مساجد مقاطعة لعيون خطب موحدة  ليوم الجمعة القادم30/03/2012 ،تعالج خطورة الزنا ,وقد حصلنا على نسخة من هذه الخطبة ونشرها كما وردتنا....
الخطبة الأولى:
   بسم الله الرحمن الرحيم   
  أن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيآت أعمالنا من يهده  الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له  وأشهد أن لاإله  ألا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله   (يأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء والتقوا الله الذي التساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا).( يأيها الذين آمنوا اتفوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما  عباد الله : إن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلي الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة . لقد جاء الإسلام لينقذ الناس من الظلمات إلي النور جاء ليرد الإنسان إلى الطريق السوي بعد مازلت به قدمه استجابة لدعوة إبليس الذي أقسم بعزة الباري جل جلاله أن لن يترك وسيلة لإضلال بني آدم ولا سبيلا لإغواء غير المخلصين إلا سلكه قال تعالى :(وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وغد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كن لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كفرت بما أشركتموني من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم) وقال تعالي : حكاية عن إبليس أنه قال (فبما أغويتني لأزينن لهم في الأرض ولأغوينهم أجمعين إلا عباد الله المخلصين وقال ( فبما أغويتني لأقعدن لهم صراطك المستقيم ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمالهم ولا تجد أكثرهم شاكرين). إنه عدو مارد (إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا إنما يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير ) . وقد علم من نصوص وحي الله سبحانه أنه لاينجي المؤمن من كيد هذا العدو إلا التمسك بحبل الله المتين والسير على صراطه المستقيم . ذالك أن كيد الشيطان كان ضعيفا والمرء إذا لجأ إلى خالقه سبحانه واستعاذ به من شر شيطان الإنس والجن فإنه يكون في حصن حصين وحرز منيع أما إذا غفل عن الله وترك للنفس المجال تسرح في شهواتها لاتتقيد بدين ولا أخلاق فإنها أمارة بالسوء . ومن أعظم وأشد الفتن التي يفتن بها الشيطان الإنسان هي فتنة النساء .. وقد جاء في الحديث الصحيح " ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء وقد ثبت في الصحيح أن النبي ضلي الله عليه وسلم قال:" صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياطهم كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مائلات ومميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لايدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة خمس مائة عام .أيها يقول تعالى (يأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذالك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفور رحيما ).إنه لما نزعت المرأة المسلمة جلبابها وخرجت الفتات من خدرها اشرأبت أعناق الذئاب المفترسة وتربصوا بالفضيلة ليدسوها بأقدامهم وبالمجتمع المسلم ليشروا فيه الرذيلة ويقضوا على الأخلاق والخير والعفة والإيمان ولولا غياب صوت الحق وسلطان العلم وقوة المجتمع ومراقبته لما استطاع أمثال هؤلاء خفافيش الليل وأبالسة الجحيم : أن يجدوا فرصة لما يقومون به من نشر الرذيلة والفاحشة . لقد استطاع أعداء الإسلام أن يجندوا من بين المسلمين من يحقق لهم أهدافهم حيث استطاعوا إغراء المرأة برعاية التحرير وحقوق المرأة والإنعتاق حتى ألغوا بها عارية تماما من كل شيء عاوية من الإيمان و من الفضيلة ومن الحياء ومن الستر الجميل ثم تركوها تمشي في الشارع كاسية عارية مائلة مميلة لايحجزها دين ولا يمنعها عرف ولا يمسكها حياء قد هانت حتى صار عرضها يبذل في ملء بطنها وستر جسدها .فويل لها من النار فأين هي من حديث النبي صلى الله عليه وسلم "صنفان من أهل النار ..." .إخوة الإيمان لقد انخدعت الفتات المسلمة انخدعت المرأة المسلمة (الساذجة ) قلوا لها هذه هي الحضارة والمدنية والتقدم والتحرر والإنعتاق وكذبوا والله أن يكون الطهر عيبا والعفاف عارا والخير شرا والنور ظلاما ؟ أيها الناس لقد جعل الإسلام المسؤولية على كل واحد منا على الإمام ,على الرجل رب البيت ,على المرأة في بيت زوجها وولده ,على الخادم كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي أخرجه السيخان وأصحاب السنن . لذالك لا بد أن استشعر هذه المسؤولية الكبرى ونقوم بما أوجب الله علينا من النصح وسد الطريق أمام أهل الاختلاط وأهل الفكر المنحرفة والضلال.   


                                                                                                          الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .
      أما بعد : إنه ليس في الدنيا أكرم من الإنسان ذكرا كان أو أنثى أذا هو تمسك بدينه وحافظ على أخلاقه واستنار بنور الوحي المعصوم . لقد غزانا الغرب الكافر في كل شيء حتى تركنا الحسن أخذنا القبيح من تمثيل وغناء وفي ورقص كأننا ما خلقنا إلا للغناء والطرب والغنى والرقص والاختلاط أيتها الأخت المسلمة أيتها المرأة التي تريدين جوار خديجة بنت خويلد وعائشة وصفية وميمونة وحفصة ومن على شاكلتهن من الطاهرات الطيبات لابد أن أقول لك بعد أن خبرت الذئاب وفعالهم أقول لك أنت الآن إما في سن السباب ونعومة الجمال أو أنت قد بلغت من الكبر عتيا ولكنك تريدين الزواج ,تريدين أن تعفي نفسك وقد رأينا جميعا ما جرته الحضارة الزائفة من سقوط ليناتنا وأبنائنا في مستنقع الرذيلة والعهر فإذا جاءك من ترضين دينه وخلقه فلا تترددي في قبوله ولا تمنعي ولا تسوقي لتحضين نقسك وتبعدي عنك قرناء السوء والأوباش فإن الجمال والصبا لايدومان فإما المرض وإما القبر نعم القبر الذي لابد منه لكل حي منه القبر يا إخوتي وأخواتي يا بناتي وأمهاتي الذي يفد إليه كل يوم وفود البشر محمولين على أعناق آبائهم وأمهاتهم وأحبابهم ليقدموهم بأنفسهم هدايا ثمينة إلى الدود ثم يخلون بينهم وبينه يأكل لحومهم ويمتص دماءهم ويتخذ من أحداق عيونهم ومباسم ثغورهم مرتع يرتع فيها كما يشاء حيث لا يملك  مالك لنفسه نفعا ولا ضرا ولا يعرف إلى النجاة سبيلا                      هو الموت ما منه ملاذ ومهرب ---- إذا حط ذا عن نعشه ذالك يركب      نؤمل آمالا ونرجو نتاجها     ------ لعل الردى فيما نرجيه أقرب    ونبني القصور المشمخرات في الفضا --- وفي علمنا أنا نموت ونخرب   الموت يقتحم بلا موعد ويدخل بلا استئذان (وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت )فرب فتات كانت فتنة القلب وبهجة النظر تفيض بالجمال وتنثر السحر والفتون جاءت عليها لحظة فإذا هي قد آلت إلى النتن والبلى ورتع الدود في الجسد البض وأكل ذالك الثغر الجميل فهل تظنينه عنك ببعيد ؟ يا أختاه أيها المسلمون لقد حرم الإسلام الزنا وما يؤدي إليه (ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا ) وقال (والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذالك يلق أثاما يضاعف له العذاب ويخلد فيه مهانا ألا من تاب وآمن وعمل صالحا فأولئك يبدل الله سئا تهم حسنات وكان الله غفورا رحيما ). فالتوبة التوبة عباد الله قبل فوات الأوان قبل الرحيل عن هذه الدار وما فيها . وعند ما تكثر الفاحشة وتشيع ويعلن بها الناس فإنه يوشك العذاب أن يعم الجميع فنسأل الله العظيم أن يهدينا وأن يجيرنا من شرور أنفسنا وشر كل ذي شر اللهم أرحم ضعفنا ويسر أمرنا واستر عوراتنا إنك ولي ذالك والقادر عليه اللهم ارحم موتانا واشف مرضانا و ارزقنا توبة نصوحا يا رحمن يا رحيم وصلي الله على نبيه الكريم وعلى آله وصحبه وسلم . وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين            

                                                                                                                                                                                                                                                                                              الاتحاد الوطني للأئمة المكتب الجهوي بالعيون          هاتف:22067937---22072736                                                                                                                                        لعيون بتاريخ:28-3-2012 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

أضف تعليق